Posts Tagged ‘مذبحة غزة’

أبو الغيط نطاط الحيط

يناير 2, 2009

لا يختلف وزير خارجيتنا أحمد أبو الغيط عن كثير من موظفي الحكومة ، فهو مجرد أداة أو صورة لتنفيذ أوامر السيد الرئيس .

و الدليل على ذلك أن الرجل غالبا لا يعي ما ينطق به فيصبح في صورة الأبله المسيقظ لتوه من النوم !!!طبعا تذكرون واقعة اختطاف وتحرير الرهائن الألمان في المنطقة الحدودية مع السودان و تصريحاته الكاذبة و المفندة دائما من قبل المسؤلين الألمان .

مطلوب إقالته فورا و محاسبة المسئول عن توظيفه في هذا المنصب الخطير.

تابع الرابط التالي من موقع مصراوي لتقرأ تبريره للعدوان على غزة :

مجزرة غزة

ديسمبر 28, 2008

{وبشر الصابرين . الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون . أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون} [البقرة: 155-157].

و نحن على مشارف العام الميلادي الجديد أبى الكيان الصهيوني الغاصب إلا أن يسفتتح العام الجديد بمجزرة روعت العالم أجمع بقصفها مدينة غزة المحاصرة بطائرات ف 16 لتقتل مايزيد عن 225 مواطنا فلسطينيا و تجرح على الأقل 700 .

و توجهت أصابع اللوم إلى الحكومة المصرية باتههمها بالتستر و التغاضي عن العدوان الاسرائيلي وهذه هي عادة الأنظمة و الشعوب العربية بدفع اللوم على بعضهم البعض بدلا من إيجاد حلول فعالة لايقاف مسلسل المجازر الاسرائيلية التي اعتادت على ممارستها منذ بدايتها .

مصر أصبحت ضعيفة و للعرب أيدي قذرة في عملية الاضعاف هذه ، فلا تنتظروا العون من شقيقتكم الكبرى فهي على فراش المرض و أنتم تخليتم عنها قبل أن تتخلى عنكم .

ولست مدافعا عن النظام المصري البغيض فقد تخلى عن الشعب المصري قبل أن يتخلى عن الشعب الفلسطيني و استحق بذلك اللعن و العقوبة القادمة عليهم لا محالة .

ولكنني استعرض ما قدمت الدول الاخرى لشعب غزة المسكين بل ما قدمته حركة فتح المجرمة المتامرة و المشاركة في هذا العدوان بالدعم الاستخباراتي و سيل المعلومات المقدمة للقوات الاسرائيلية المعتدية .

إن حقد فتح على حماس دفعها للاشتراك في المجزرة على حساب الأبرياء من ابناء الشعب الفلسطيني في غزة و ذلك عقابا لهم لدعمهم و اختيارهم لحكومة حماس .

لكم الله يا أهل غزة  الأبطال و لا أمل لكم إلا من الله فعليه توكلوا و به استعينوا فهو نعم الناصر و نعم الوكيل ،

( ان ينصركم الله فلا غالب لكم وان يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعدة وعلى الله فليتوكل المؤمنون (160) سورة : ال عمران “