Archive for 10 أغسطس, 2010

الشعب المصري و عقد الفقر المدقع

أغسطس 10, 2010

السبب الرئيس لكتابتي لهذا المقال اليوم و نحن على أبواب شهر الخير و الرحمة أعاده الله علينا سنينا عديدة و اعواما مديدة  هو الهجوم على ابن شيخ فاضل له حضور و تأثير في العالم الاسلامي بأسره الا و هو فضيلة الشيخ الامام محمد حسان  الرجل الذي يشهد له القاصي و الداني في الدعوة الى الله عز و جل على نهج رسول الله صلى الله عليه و سلم و لا نزكي على الله أحدا .

و يتلخص هذا الهجوم الوقح باتهام الاستاذ أحمد ابن الشيخ الجليل بأنه تزوج عرفيا من امرأة تبلغ من العمر 36 عاما ……

بل و أنها حامل منه كذلك …طبعا الحكاية كلها من الواضح أنها مفبركة ..فما الذي يدفع بشاب صغير للزواج من امراءة مطلقة و تكبره بعشرات السنين ….

و لكن عندما تتناول الصحف و المجلات موضوع كهذا فانهم  كعادتهم يهولون و يضخمون مالا أسلاس له من الصحة …..

ان وطئة الفقر و شدته قد تدفع الانسان الى الكفر و العياذ بالله و ما نراه من حوادث بشعة و جرائم يندى لها جبين الأمة بأسرها ما هو الا نتيجة حتمية لعقود الفقر التى جثمت على صدر مصر  منذ ثورة الفساد و الافساد عام 1952 …

هذه الثورة التى حاربت  العقيدة الاسلامية   و   القيم الاخلاقية   في صدور و عقول هذا الشعب عن طريق استحداث أجهزة وزارية تعمل ليلا نهارا لمحو الهوية الثقافية الحقيقية و الاصلية المنبثقة عن الدين الاسلامي الحنيف و استبدالها بفكر ممسوخ يقوم على الاباحية المقنعة و الأفكار الرديئة …

و أصبح نتاجا لهذه السقطة الفكرية  في العقود الخمس الماضية ما نراه اليوم من طبقة معدومة للفكر و العقيدة و الأخلاق …فترتب على وجودهم انهيار شامل للوطن في جميع النواحي  العلمية و الثقافية و الأدبية و العملية و الصناعية و التجارية و الزراعية  مما أدى الى شيوع حالة الفقر المدقع  مع وجود فئة ضئيلة للغاية تملك ثروات طائلة تتفاخر و تتعاظم بها على بقية عموم الشعب …

و تتصاعد حدة الغليان و الاحتقان  في صدور الفقراء و المعدمين مع غياب للقانون فتنطلق أيديهم ااتنفيس عن حالة الغليان و الحقد الطبقي هذه في صورة جرائم مخيفة و بشعة تقشعر لها الأبدان …. تماما كما حدث في حادثة المذيعة أيتن الموجي ابنة الفنان الراحل نجاح الموجي …. اذ قام أحد العمال بطعنها في وجهها أثناء نومها محاولا قتلها الا ان الله سبحانه و تعالى أراد لها النجاة …لتكون  ناقوسا للخطر الذي يهدد هذا الوطن ….