Archive for 23 أغسطس, 2008

طبائع الاستهتار

أغسطس 23, 2008

عندما نسمع عن حريق شب في مكان ما فإننا تلقائيا نعزي ذلك لإهمال صاحب المكان المنكوب.

فما بالكم عندما يحترق بيت الشعب ؟؟؟ فهل يتبادر إلى أذهاننا أن الشعب هو المهمل و المستهتر ؟؟؟؟

ربما لأنهم سمحوا لزمرة المنافقين و المهرجين بالامساك بمقادير الحكم ؟؟؟

احتراق مجلس الشورى العريق هو إعلام للعالم بأسره أن مصر قد تغلغل فيها الفساد و الاهمال إلى أقصى درجة ممكنة.

ممارسة لعبة التايكوندو على مدى عقد كامل ألهمتني بفكرة جريئة و عنيفة في نفس الوقت ألا و هي إمكانية حشر حذائي في فك أضخم المنافقين و أكثرهم سخافة و غطرسة و لكن العالم المتمدن دائما يمنعني من ذلك.

و قد كدت أفعلها اليوم لأحد الحمقى اللذين أتمتع بمقابلتهم يوميا فيقابلونك بكل صلف و عنجهية لا معنى لها من الأساس .

تامر أمين و كرامة المصريين

أغسطس 18, 2008

تابعت ليلة أمس حلقة البيت بيتك الخاصة باهدار كرامة المصريين على أبواب السفارات الأجنبية في المصريين من أجل الحصول على تأشيرات.

و كاد المذيع تامر أمين أن يسب الدول الاروبية واحدة تلو الأخرى من شدة غضبه و غيظه و هو في ذلك على قدر من الحق فهذا أمر لا يستهان به أبدا.

ولكن لم لا تلتمس المعذرة لهذه الدول وقد شرعت الحكومة المصرية بإهدار كرامتنا قبل ما يزيد على خمسين عاما على يد الثورة المشئومة ……..؟؟؟؟!!!!!

لقد بدأ في العهد الناصري سحل كرامة المواطن المصري داخليا مع احتفاظه بهيبته خارجيا و ذلك بسبب سياسة الدولة انذاك و شخصية الحاكم الصعيدية اللتي لم تقبل احتقار الاجانب لشعبنا المصري ..و لأمتنا العربية.

لإنني لا أحب عبد الناصر و لكن لا بد من الاعتراف بالحق بأنه قد صان كرامة المصري في الدول العربية قبل الدول الاروبية.

و مرت السنين و مات ذلك الرجل و أعقبه السادات اللذي لم يسمح لأي دولة بالانتقاص من قدر مصر و المصريين و له مواقف عدة يشهد له التاريخ بسرعة انتفاضته من أجل أبناء شعبه البسيط منهم قبل الغني.

ولعل قضية طائرة العمال المبعدين من الكويت هي من أشهر الوقائع إذا أبعدت دولة الكويت “الشقيقة” عددا كبيرا من العمال المصريين و ألغت تعاقداتهم بشكل استفزازي فامر السادات فور علمه بإصدار الأوامر لللحكومة الكويتية باسترجاع طائرة العمال المبعدين و إلا فإنه يتعين على الكويتيين إرسال باقي المصريين من أطباء و مهندسين و مدرسين و قضاة و محاميين وهذا الأمر كان كفيلا بإحداث شلل عام لدولة الكوبت.

هذا موقف رجولي لرئيس اتهم بأنه خان الأمة و خان الشعب.

فأما اليوم و في لحظتنا هذه تستعد قوارب المهاجريين الغير شرعيين من مصر للإبحار اتجاه السواحل الاوروبية هربا من جحيم الغلاء و الشقاء من مصر اللتي انعدمت فيها سبل العيش الكريم و هضمت حقوق أبنائه على يد الطبقة المحتكرة لأقوات ذلك الشعب المناضل على مر العقود .

يا أستاذ تامر لا تلم الأجانب على ما يفعلونه من أجل حماية أوطانهم من جحافل المصريين الهاربيين من جحيم مصر بل وجه اللوم إلى سيدة الرئيس و حاشيته الملهية في جمع و تكديس الأموال في بنوك الخارج على حساب تجويعنا و إهدار كرامتنا .

اليس الاعتقال بدون جريمة و خزوقة المواطن و بهدلة كبار السن في طوابير الخبز أكبر إهانة و أشد نكاية من رفض تأشيرة سفر؟؟؟!!!

لقد سمعتك تقول ساخرا من الدول الاوربية ” هما فاكرين نفسهم الجنة ؟؟”

يا أخي مجرد الخروج من الجحيم هو احساس بالجنة !!!

عن العمل

أغسطس 16, 2008

أول نصيحة يقدمها أي مخلص للقادم حديثا إلى كندا أو أمريكا هي : تجنب العمل عند العرب !!!!
نعم إياك و العمل عند أي فرد عربي إلا في أسؤ الظروف و أعني بأسوأ الظروف فعلا أسوأها كالتشرد و الجوع و خلافه.

لماذ؟؟

عادة يشعر صاحب العمل العربي بأنه قد أسدى إليك معروفا و إحسانا عندما قام بتوظيفك ” لمك من الشارع ” وهذه الفكرة من موروثات الثقافة العربية الممتدة للقرون الوسطى و مازالت و للأسف الركيزة الأساسية في صنع القرار العربي.

بعض أصحاب الأعمال العرب يحاول التخلص من مشكلة الموروث الفكري لإدارة الأعمال بتوظيف أصحاب المؤهلات من أهل البلد الغير عرب بل و يبالغون في المزايا الممنوحة  لهم بغية تغيير واجهة الشركة و إقناع نفسه أنه يمارس الأعمال التجارية أو المهنية طبقا للمعايير الأمريكية .

و لكنه عندما يتعامل مع موظفيه العرب فإنه دائما يعود إلى طريقته و فكره القديم” تعذيب الموظفين شرط و واجب من أجل الحفاظ على سير العمل “.