ارتداد مرتد

المرتد

في خطوة مفاجئة عمد البابا في قداس ليل السبت مجدي علام (55 عاما) الذي كان مسلما واعتنق المسيحية ويعمل صحفيا ومن أشد منتقدي التطرف الاسلامي. وظل اعتناق علام الذي اختار اسم “كريستيان” بعد تعميده وهو مصري المولد للمسيحية سرا حتى كشف عنه الفاتيكان في بيان قبل أقل من ساعة من بدء قداس السبت.

وتفرض الشرطة حماية على علام وهو من أشد مؤيدي اسرائيل بعد أن تلقى تهديدات.

يقول علام الذي يعيش في ايطاليا منذ 35 عاما انه لم يكن قط مسلما متدينا ولكن اعتناقه للمسيحية كان مفاجأة. وقال يحيى سيرجيو بالافينشيني نائب رئيس الطائفة الاسلامية الايطالية لرويترز “ما يدهشني حقا هو الاهتمام البالغ الذي أولاه الفاتيكان لهذا الامر.”

حقيقة المرتد أنه لم يذق طعم الاسلام و لو مرة واحدة و لم يستطع قلبه الوصول إلى حقيقة الحياة الكبرى ألا و هي التوحيد الخالص.

قد يصاب بعض الأشخاص بالدهشة لأننا لم نألف حالات الارتداد في عصرنا الحلي بالرغم من أنها حدثت على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم و كذلك على عهد خلفائهم الراشدين.
و قد بين الله سبحانه و تعالى في كتابه الكريم تحليلا جليا واضحا لأولئك المرتدين و ما اللذي دفعهم لذلك الأمر.

(يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) (المائدة:41).

وفي حالة مجدي علام خريج معهد دومبسكو الفني نجد أنه نشأ في ظروف متدنية اجتماعيا خلقت لديه شعور بالعداء تجاه المجتمع المصري و ما يقوم عليه من ثوابت و قيم اجتماعية و دينية و جعل هذا الشعور مجدي يتحرك في اتجاه الانتقام من المجتمع اللذي نشأ فيه بعد هجرته إلى إيطاليا و انفتاح أبواب الحياة و الشهرة و المال في مقابل كتاباته المسيئة و المتجنية على العرب و المسلمين.

هل أصبحت المتاجرة في العقيدة و الدين هي باب الثراء و النجاح العملي؟؟؟؟؟؟!!!!!

أين ذهب اعتقاد هؤلاء الفاشلين في الله ؟؟؟؟!!!!

ألم يعلموا أن الرازق هو الله و أن الظروف الاجتماعية و المادية هي اختبار و امتحان ؟؟؟

لماذا ألقوا بأيديهم إلى جهنم ؟؟ من أجل وجبة دسمة في مطعم أنيق أم من أجل سيارة فارهة تجوب بهم شوارع عواصم الدول الغربية الكبرى فى رحلات التسوق و الرقص في الأندية الليلية و صالات العري؟؟؟؟!!! مثلهم مثل العاهرة اللتي تبيع جسدها من أجل دولار واحد .

إنه العهر الفكري عندما يبيع الأدباء شعوبهم و عقائدهم من أجل لحظات متعة فانية.

كم يساوي هذا مقابل مرض فتاك أو الام نفسية ؟ لا شيء طبعا ؟ تذكر تذكر و لسوف تتذكر عنما يأتيك المنادي بفناء الأجل و تقبض روحك المعذبة و تهوي بك في قاع الجحيم في غذاب ال ينقطع نعوذ بالله منه أجمعين .

أيها القارئ الكريم فلعلك لا حظت أن يحيى سيرجيو بالافينشيني نائب رئيس الطائفة الاسلامية الايطالي يبدو من اسمه أنه إيطالي الأصل ممن دخل الاسلام قلوبهم و أنار عقولهم و بصائرهم و تحقق له النجاح الدنيوي و الأخروي.

لا تحزن يا أخي فأن دين الله باق.

و في هذا الرابط نبذه مفصلة عن حامي حمي إسرائيل  مجدي علام http://www.eibda3.com/vb/showthread.php?t=9855

الأوسمة: , , , , , , ,

رد واحد to “ارتداد مرتد”

  1. محمد Says:

    شاهدت الخبر من حوالي الساعتين علي قناة الجزيرة .

    الغريب في الأمر ( أو فلنقل الموضح للامر) هو العلاقة بين أي من هذه الشخصيات العفنة والكيان الصهيوني.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: