نظام الكفيل

مهما تكلمت و مهما صرخت فلن يتغير الوضع المزري للأشخاص الذين ولدوا  و نشأوا   في البلدان الوحيدة في العالم التي تمارس استرقاق الأفراد عبر نظام الكفيل .

المقصود طبعا بهذه الدول دول الخليج العربي و على رأسها الكويت و السعودية  و اللتي لم تكن لتنهض بهذا الشكل الحضاري السريع بدون الاستعانة بالخبرات العلمية و المهنية الوافدة.

هذه الخبرات و الأيدي العاملة أفنت أعمارها و حياتها في بناء و تطوير تلك الدول الخارجة من عصور البداوة و التخلف إلى العصر الحديث.

بالطبع عاش هؤلاء الوافدين و أسرهم في مستوى معيشي أفضل بكثير من بلدانهم الأصلية و درس أولادهم في مدارس تلك الدول و تشبعوا بالثقافة العربية الجديدة الناشئة بل و أصبح هذا النشأ يعتقد بأنه في بلده و أن بلد والديه هي مجرد مكان للقاء الأقرباء وقضاء العطلة الصيفية.

و بعد اتمامهم الدراسة و بلوغهم منازل البلوغ و العمل خرجوا الى الحقيقة المؤلمة و هي أنهم وافدون غرباء لا يستحقون الحياة في هذه الأوطان حياة الأحرار الشرفاء بل عليهم أن يدخلوا تحت راية العبودية و الرق بالعثور على كفيل يملك رقابهم و يتحكم في مصائرهم فلا يستطعون ان يخطوا خطوة واحدة بدون إذن السيد الكفيل.

قد يعملون بدون مقابل و قد يدفعون للكفيل ثمن بقائهم و العمل بحرية في تلك البلاد الظالمة الجائرة.

يا ترى هل هذا من هدي سيد الأنام  رسول الله صلى الله عليه و سلم؟!!! أم أنه من موروثات الجاهلية البغيضة التي حاربها الاسلام؟؟!

أجيبوني يا دعاة العصر و يا ساسة الخليج  …..أعلم أنه لا جواب هناك.

الحقيقة أن  أكثر الدول الغير مسلمة أكثر منك عدلا و احتراما للأشخاص الذين أسهموا بالعمل و النجاز فأعطتهم من الحقوق و المزايا ما للمواطن الأصلي.

عار عليكم فأفيقوا يا رعاة النياق قبل أن يزول ملككم و تنفض بيعتكم. الخليج

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: