Archive for 26 يناير, 2008

نظام الكفيل

يناير 26, 2008

مهما تكلمت و مهما صرخت فلن يتغير الوضع المزري للأشخاص الذين ولدوا  و نشأوا   في البلدان الوحيدة في العالم التي تمارس استرقاق الأفراد عبر نظام الكفيل .

المقصود طبعا بهذه الدول دول الخليج العربي و على رأسها الكويت و السعودية  و اللتي لم تكن لتنهض بهذا الشكل الحضاري السريع بدون الاستعانة بالخبرات العلمية و المهنية الوافدة.

هذه الخبرات و الأيدي العاملة أفنت أعمارها و حياتها في بناء و تطوير تلك الدول الخارجة من عصور البداوة و التخلف إلى العصر الحديث.

بالطبع عاش هؤلاء الوافدين و أسرهم في مستوى معيشي أفضل بكثير من بلدانهم الأصلية و درس أولادهم في مدارس تلك الدول و تشبعوا بالثقافة العربية الجديدة الناشئة بل و أصبح هذا النشأ يعتقد بأنه في بلده و أن بلد والديه هي مجرد مكان للقاء الأقرباء وقضاء العطلة الصيفية.

و بعد اتمامهم الدراسة و بلوغهم منازل البلوغ و العمل خرجوا الى الحقيقة المؤلمة و هي أنهم وافدون غرباء لا يستحقون الحياة في هذه الأوطان حياة الأحرار الشرفاء بل عليهم أن يدخلوا تحت راية العبودية و الرق بالعثور على كفيل يملك رقابهم و يتحكم في مصائرهم فلا يستطعون ان يخطوا خطوة واحدة بدون إذن السيد الكفيل.

قد يعملون بدون مقابل و قد يدفعون للكفيل ثمن بقائهم و العمل بحرية في تلك البلاد الظالمة الجائرة.

يا ترى هل هذا من هدي سيد الأنام  رسول الله صلى الله عليه و سلم؟!!! أم أنه من موروثات الجاهلية البغيضة التي حاربها الاسلام؟؟!

أجيبوني يا دعاة العصر و يا ساسة الخليج  …..أعلم أنه لا جواب هناك.

الحقيقة أن  أكثر الدول الغير مسلمة أكثر منك عدلا و احتراما للأشخاص الذين أسهموا بالعمل و النجاز فأعطتهم من الحقوق و المزايا ما للمواطن الأصلي.

عار عليكم فأفيقوا يا رعاة النياق قبل أن يزول ملككم و تنفض بيعتكم. الخليج

يناير 23, 2008

غزة

غزة يا جدعــــان

يناير 23, 2008

عدد سكان غزة قد لا يتجاوز مليون و نصف نسمة معظمهم من الفقراء و الكادحين …… يتم معاقبتهم جماعيا على مرأى و مسمع العالم بالتجويع تارة و بالارهاب و التقتيل تارة أخرى.

هؤلاء المسكين أقوى سياسيا من كل الدول العربية مجتمعة معا , هل تدرون لماذا؟

لأنهم قوم التزموا بالشرع فأعزهم الله جل شأنه .

سامع يا ساكن قصر العروبة .

هي دي أخرة المسخرة في الأفراح الشعبية

يناير 22, 2008

لعبت الخمر برأس “عاطل الجيزة” في حفل عرس صديقه عندما شاهد إحدي الفتيات ترقص علي خشبة المسرح ويتمايل جسدها الرشيق بحركات مثيرة أفقدته عقله وألهبت غريزته فهجم عليها محاولاً التعدي عليها عند انصرافها بعد انتهاء وصلة الرقص. تمكن المعازيم من انقاذ الفتاة من بين أنيابه وأنهالوا عليه ضرباً ثم اقتادوه إلي قسم الشرطة حيث اتهمته “الفتاة” بهتك عرضها وبإحالته إلي المحاكمة اعترف بجريمته التي قضت علي حياته وزجت به خلف القضبان بسبب جنونه .

وبحسب صحيفة “المساء” بدأت فصول الواقعة الغريبة عندما تم دعوة “شيماء” ربة منزل لحضور حفل زفاف احدي صديقاتها بمحافظة الجيزة المصرية وصعدت عدة فتيات بينهن “شيماء” إلي خشبة المسرح للرقص لمجاملة “العروس”. بعد انتهاء وصلة الرقص وقيام شيماء باصطحاب والدتها في طريقها إلي المنزل وفور خروجها من حفل العرس فوجئت بذئب بشري يدفعها أرضاً وهتك عرضها فاستغاثت بالمدعوين الذين تمكنوا بصعوبة من انقاذها من بين أنيابه رغم تكرار محاولاته وأوسعوه ضرباً ثم اقتادوه إلي قسم الشرطة واتهمته “شيماء” في محضر الشرطة بهتك عرضها والامساك بأماكن حساسة بجسدها .

لا أدري كيف انحدر المستوى الأخلاقي العام للطبقة العاملة في مصر….. هل بسبب سعد الصغير أم المحطات الفضائية الهابطة…؟؟!!!

غزة هاشم

يناير 20, 2008

عجيب أمر غزة !!

مع صغر حجمها و فقر أهلها أذلت الجبابرة و و ضعت أنوف أعدائها في الوحل.

كما أنها عرت حكام العرب من أسدال الهوان و الضعف و جعلت نفسها مثالا لأصحاب الكرامة و الاباء. فلذلك اجتمعوا عليها متكالبين.

ولن يتمكنوا باذن الخالق الجبار ….

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ ‏قَالَ: جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ عَلِّمْنِي كَلِمَاتٍ أَدْعُو بِهِنَّ قَالَ: “تُسَبِّحِينَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ عَشْرًا وَتَحْمَدِينَهُ عَشْرًا وَتُكَبِّرِينَهُ عَشْرًا ثُمَّ سَلِي حَاجَتَكِ فَإِنَّهُ يَقُولُ: قَدْ فَعَلْتُ قَدْ فَعَلْتُ”. أخرجه أحمد (3/120 ، رقم 12228) ، والترمذى (2/347 ، رقم 481) وقال : حسن غريب. والنسائى (3/51 ، رقم 1299) ، وابن خزيمة (2/31 ، رقم 850) ، وابن حبان ( 5/353 ، رقم 2011) ، والحاكم (1/385 ، رقم 937) وقال: صحيح على شرط مسلم. والضياء (4/353 ، رقم 1515) وحسنه الألباني (صحيح الترمذي، رقم 481

بسم الله الرحمن الرحيم

يناير 20, 2008

أحب أن أبدأ دائما بالبسملة و من ثم القاء السلام.

لقد استغرقت فكرة ممارسة التدوين العنكبوتي فترة طويلة ( تقريبا خمس سنوات) و قد حاولت خلال تلك الفترة التدوين و لكنني لم استمر لانشغالي التام بالعمل .

كنت أعمل أنذاك في مجال رش القطران السائل على المسطحات الأسفلتية في فترة الصيف….. و كنت ألقب برجل الأسفلت. أما شتاءا فلم يكن لي عمل ثابت مما ادى الى بعض المعاناة( فقر , اكتئاب ,حزن,قلق…….. الى أخره ) و لكني أحمد الله عز و جل على كل حال و أنه نجاني من تلك الحال و ساق الي بعض الأخيار ليأخذوا بيدي و يشدوا من أزري. فله الحمد و المنة ما دامت السموات و الأرض.

و قد دفعني الى الكتابة و التدوين صديقي القديم ألف فقد سبقني الى ذلك معبرا عما يجول في خاطره ,اضحت مدونته محطا لأنظار الجميع أحمقهم قبل عاقلهم. و سفيههم قبل رشيدهم .

فشكرا لك أيها الصديق القديم ذو العقل الرزين